السلام أولا

تمكّن منظمة السلام أولاً الشباب والشابات الذي يتراوح اعمارهم بين ال ١٣ و ٢٥ سنة من إنشاء عالم سلمي وعادل من خلال توفير الأدوت الرقمية، مرشد ملتزم، التمويل البدئي لبداية مشاريع لحل المشاكل الإجتماعية في مجتمعهم. ننشر قصصهم بعد إنهاء مشاريعهم للإحتفال بعملهم وتأثيرهم.

منزل جديد

تحدي منظمة السلام أولاً

ليس عليك الانتظار لتغيير العالم! تحدي السلام الأول هي دعوة عالمية لعمل الشباب والشبات لرفع اصواتهم ضد الظلم الإجتماعي، دافيعين عن حقوقهم وحقوق الغير وقيمهم.

أخبرنا عن مشكلة في مجتمعك وفكرتك لحلها. سنساعدك على تحقيقها! من خلال موجه ملتزم، أدوات ومنصة رقمية متوفرة دوماً، ومنحة مصغرة بقيمة ٢٥٠ دولار أميركي، سنساعدك لإطلاق مشروع لحل الظلم في مجتمعك. ستنضم أيضاً إلى مجموعة عالمية لصناع السلام الذين يشاركون شغفك!

مشاريع صناع السلام عالمياً

مشاريع مسلطة

# قصتي_قصتك

بالنسبة لفن ، مبتكر #قصتي_قصتك ، هناك شيء واحد واضح للغاية ؛ هناك نقص كبير في دعم الصحة النفسية في المدارس في أيرلندا الشمالية. يقول فين أن كونك صانع سلام يعني الوقوف لما تؤمن به ، ضد الظلم ومن أجل المجتمعات المحرومة. اقرأ المزيد عن فين ومشروعه.


مشاريع مسلطة

كرييتيف مي

بدأت سمرات مشروع "كريتيف مي" أي نفسي المبدع بعد معرفة السبب الحقيقي وراء مغادرة الأطفال الفصل الدراسي. "لقد رأيت الكثير من الأطفال يتركون المدرسة في سن مبكر. عندما أتحدث معهم ، في معظم الأحيان لا يكون سبب مغادرتهم من الفقر أو نقص الموارد - يتركون المدرسة ببساطة لأنها مملة ". اقرأ المزيد عن سمرات ومشروعه.


مشاريع مسلطة

الحيض و التربية

منذ صغرها، استمعت سارة إلى قصص أجيال من النساء في غانا أجبرن على التضحية بتعليمهن بسبب نقص منتجات النظافة الأساسية بأسعار معقولة. بعد سنوات ، بعد تخرجها بدرجة الماجستير، عادت سارة إلى غانا لرؤية الفتيات لا يزلن يضحون نفس التضحية. عندها, قررت سارة القيام بشيء ما. أنشأت مشروعًا يسمى الحيض والتعليم حيث قدمت سارة وفريقها ملابس داخلية ومنصات قابلة لإعادة الاستخدام إلى مجموعات من الشابات. لا تقتصر هذه المساعدات على تلبية الحاجة الفورية لأدوات النظافة المناسبة فحسب ، بل تضع أيضًا مثالًا مهمًا للاستدامة داخل سوق المناديل الصحية. اقرأ المزيد عن سارة ومشروعها.